رئيس مجلس الادارة جمال عاشور

العمومية الطارئة للشبان المسلمين توافق على تعديل اسمها إلى "منظمة الشبان العالمية"

99 مشاهد
كتب : حسنين شبانه

تاريخ النشر : (PM 4:45 ) 2019-06-29

 

انتهت الجمعية العمومية الطارئة لجمعية الشبان المسلمين العالمية ظهر اليوم، السبت، بمقر الجمعية بشارع رمسيس بالقاهرة، من مناقشة التعديلات التى أقرها مجلس إدارتها برئاسة السفير أحمد الفضالى، للائحة الداخلية، حيث تمت الموافقة على تغيير مسمى الجمعية إلى "منظمة الشبان العالمية" ، وذلك بحضور جميع رؤساء الفروع على مستوى الجمهورية.

وقال السفير أحمد الفضالى، أنه تم توجيه الدعوة لجميع أعضاء الجمعية للمشاركة ولحضور العمومية الطارئة والتى عقدت طبقاً لأحكام القانون، لافتاً إلى أن نسبة الحضور وصلت إلى 80 بالمائة وأكثر من العدد القانونى المطلوب لاكتمال نصاب الجمعية العمومية الطارئة ممن لهم حق الحضور .

وشهدت الجمعية توافقاً كبيراً بين أعضائها الذين أبدى أغلبيتهم موافقتهم على تغيير مسمى "جمعية الشبان المسلمين" إلى "منظمة الشباب العالمية" ، مؤكدين أن هذا القرار يأتى فى إطار الخطة التى تنتهجها القيادة السياسية بزعامة الرئيس عبد الفتاح السيسى، لمكافحة الطائفية بشتى أنواعها وصورها، ولسد الخناق أمام عناصر جماعة الإخوان الإرهابية فى المتاجرة لاستغلال اسم الجمعية لخدمة مصالحها الخبيثة .

وأكدت السفير أحمد الفضالى الرئيس العام لجمعية الشبان المسلمين "منظمة الشباب العالمية حالياً" ، "إن الجمعية تؤكد براءتها من جماعة الإخوان الإرهابية أو أى تبرعات ذات صبغة طائفية" .

وأضاف الفضالى فى كلمته بالجمعية العمومية بالمقر العام، "أن تغيير مسمى الشبان المسلمين لتأكيد التبرأ من الجماعة وحباً فى الدولة المصرية والتغيير بأتى متزامناً مع احتفالات المصريين بذكرى الثورة العظيمة تأكيداً على دعمنا لثورة 30 يونيو" .

ودعا الفضالى الجمعيات ذات المسميات الطائفية لتغيير اسمهاكجمعية أنصار السنن المحمدية، والجمعية الشرعية" تركيباً مع الدستور المصرى الذي يرفض الأسماء الضائفية .

وتابع الفضالى قائلا: إذا كان هناك جمعيات تتصف بالتسامح فهى جمعية الشبان، ومهما حاولت جماعة الاخوان أن تخترق الجمعية فإن ذلك لن يحدث، حيث أننا نعلم جيداً كيف نحافظ على هذا الكيان القوى الذى أسسه أجدادنا لخدمة الشباب واحتوائهم منذ ثورة 1919م، مؤكداً أن الشعب المصرى "مسلم ومسيحى" نسيج وطنى يصعب التفرقة بينهم، ويعلم الجميع ما تعرضت له مصر فى هذه المرحلة بسبب المحاولات المغرضة التى حاول أعداء الوطن أن يزرعوها .

وقال الفضالى، أنه تم تشكيل لجنة قانونية على أعلى مستوى لمتابعة ما يترتب على تغيير اسم جمعية الشبان المسلمين إلى "منظمة الشباب العالمية" بسبب الالتزامات المبرمة مابين الجمعية بجميع فروعها وبعض الجهات الأخرى.

هذا وقد حضر الاجتماع المهندس سامى ارميا رئيس الهيئة العامة لجمعيات الشبان المسيحية بمصر والشرق الأوسط والذى اشاد بقرار المجلس الأعلى والجمعية العمومية للشبان المسلمين بتغيير الاسم، وقرر خلال الاجتماع البدء فى تغيير اسم الهيئة العامة لجمعيات الشبان المسيحية الى "جمعية الواى" تأسياً بقرار الشبان المسلمين العالمية وبعتبر ذلك التطبيق العلمى لبغض الطائفية وانهائها فى مصر .

وصدقت الجمعية العمومية العامة للشباب المسلمين على الميزانية العامة للعام المالى 2017 – 2018 والعام المالى 2018 – 2019، كما ناقشت الجمعية العمومية أموراً إدارية أخرى خصوصاً بفروع الجمعية.

وفى ختامها، أكدت الجمعية العمومية دعمها للقوات المسلحة والشرطة فى حربهما ضد الإرهاب، مشددة على أن مصر تسير فى طريق النهضة والنمو، وأنها بدأت تعود لدورها القيادى والريادى فى المنطقة والعالم أجمع .

ووجهت الجمعية العمومية التحية إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى لجهوده فى تنمية مصر، مطالبة الشعب المصرى بالمواصلة فى تفويضهم للرئيس لمحاربة الإرهاب والفساد .

 



اضف تعليقك

جميع الحقوق محفوظه لموقع :   الاحرار

تصميم وبرمجة : اوامر الشبكه