رئيس مجلس الادارة جمال عاشور

النفـط والغـاز وأهمية منطقـة الشـرق الأوسط الإستراتيجية

292 مشاهد
كتب:المهندس محمد الوحش

تاريخ النشر : (AM 3:16 ) 2019-07-13

قطاع البترول والغاز في مصر يستهدف استعادة دور مصر الريادي بالمنطقة والعالم وبالفعل فقد تمكنا من تحقيق عودة قوية لتصدر قائمة الدول المنتجة لموارد الطاقة وذلك بهدف أن تصبح مصر مركزا رئيسيا للطاقة في الشرق الأوسط والعالم.

وفي اثناء حضوري جلسات الدورة الثالثة لمعرض مصر الدولي للبترول »إيجيبس« والذي جرت فاعلياته ما بين 11 و13 فبراير الماضي، والتي أعلن خلالها المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية عن إصدار الهيئة المصرية العامة للبترول تراخيص بامتياز التنقيب في خمسة حقول مصرية تنتشر في عدة مناطق برية وبحرية كما أن مصر أصبحت منتج رئيسي للغاز والبترول على صعيد شمال إفريقيا.

كما أن العودة القوية لكبرى شركات الطاقة العالمية إلى مصر لا يجب الاستهانة بها خاصه بعد نجاح تجربة تنقيب شركة «إيني» الإيطالية  بحقل ظهر الذي يعد أكبر حقل غاز في مصر تم اكتشافه في البحر الأبيض المتوسط في عام 2015 من قبل الشركه وذلك في اطار استراتيجيه وزاره البترول لتحسين مناخ الاستثمار في صناعه البترول والغاز وتشجيع الشركات العالميه الكبري علي زياده استثماراتها داخل مصر حيث تم خلال عام واحد وضع 4 حقول مصرية كبرى للغاز في البحر المتوسط على خريطة الإنتاج، وهي حقول ظهر وآتول ونورس وشمال الأسكندرية.

واختتم التقرير مؤكدا أن خطة مصر للتحول الى مركز إقليمي للطاقة لا تقتصر فقط على قطاع الغاز الطبيعي وإنما تتضمن كذلك مشروعات كبيرة في قطاعي النفط والبتروكيماويات .



اضف تعليقك

جميع الحقوق محفوظه لموقع :   الاحرار

تصميم وبرمجة : اوامر الشبكه